لوسي هارينغتون

لوسي هارينغتون موفدة مجلس العلاقات الأسترالية العربية في الرحلة الدراسية التي ينظمها مركز أستراليا والشرق الأوسط للتبادل الصحفي إلى قطر والأردن عام 2017.

تدرس لوسي للحصول على إجازة في الصحافة في تخصص فنون التواصل، وعلى إجازة في العلوم من جامعة كانبرا. وهي متحمسة لإيصال القضايا المعقدة بوسائل ميسرة ومفيدة.

لقد تم شحذ اهتماماتها خلال رحلة عمل ذهبت بها مؤخراً إلى محمية طبيعية في جنوب أفريقيا ورحلة دراسية حول علوم البيئة في نيوزيلندا. وهي متحمسة لفرصة التعلم التي حصلت عليها حين تم اختيارها للرحلة الدراسية مع مركز أستراليا والشرق الأوسط للتبادل الصحفي AMEJE لعام 2017، حيث تأمل في التخرج وهي تحمل فهماً أعمقاً عن المنطقة وتركيزاً على التواصل عبر الثقافات.

وخلال دراستها في جامعة كانبرا، كانت لوسي شديدة الانخراط في الجمعيات الطلابية ونشاطاتها، بما فيها نادي الصحافة في جامعة كانبرا، ولجنة حفل قسم فنون التواصل، وجمعية العلوم البيئية. وتعمل كسفيرة طلابية للجامعة إضافة إلى العديد من الأعمال الأخرى في مجال الضيافة والتواصل.

تكتب لوسي بشكل منتظم في وسائل إعلام إلكترونية مثل OutinCanberra ومجلة Curieux. وكجزء من هذا العمل، تلتقي وتقابل أناس جدد لتغطية مواضيع متعددة الاهتمامات.

Lucy Harrington قد أسيء تمثيل الشرق الأوسط في الإعلام الأسترالي، ومع ذلك فإني أعتقد بأن التواصل بين الثقافات الآن أهم من أي وقت مضى لأن العالم أصبح أكثر تواصلاً الآن. نحن بحاحة لصحفيين أكثر معرفة في وقت تزيد فيه التوترات الدولية بسبب انتشار المفاهيم الخاطئة وقلة الفهم المشترك.

أنا معجبة بتاريخ الشرق الأوسط، ولا سيما الاستخدام المذهل للتكنولوجيا الحديثة التي تدعم النمو السكاني في بيئة طبيعية قاسية. لقد كان لي دائماً اهتمام بالثقافات الأخرى، وأنا متشوقة للقاء أناس جدد والتعرف على أفكار مختلفة خلال رحلتنا في قطر والأردن. ستكون الرحلة أمراً لا يقدر بثمن بالنسبة لي، حيث أنها ستزيد من شبكة علاقاتي الدولية، لأني سألتقي وأعمل مع صحفيين آخرين، إضافة إلى التعلم عن كيفية إنتاج عمل له وقع دائم على الآخرين. أتمنى أن أعود من الرحلة بفهم أعمق عن المنطقة وأن أكون أكثر قدرة على كتابة تقارير إعلامية أكثر وضوحاً كصحفية أكثر اطلاعاً وإفصاحاً.

إن رحلتنا الدراسية المخصصة لجامعة كانبرا لعام 2017 مدعومة من قبل الحكومة الأسترالية من خلال مجلس العلاقات الأسترالية العربية التابع لوزارة الخارجية والتجارة، والخطوط الجوية القطرية، وبرنامج تغيير الحياة – الأردن، وسفارة المملكة الأردنية الهاشمية في كانبرا، وسفارة دولة قطر في كانبرا. إن مركز أستراليا والشرق الأوسط للتبادل الصحفي شديد الامتنان لتلك الشراكات التي تخولنا من تطوير فهم ثقافي لصحافة أكثر معرفة.

2017 study tour partners