أليشا تينانت

أليشا تينانت موفدة مجلس العلاقات الأسترالية العربية في الرحلة الدراسية التي ينظمها مركز أستراليا والشرق الأوسط للتبادل الصحفي إلى قطر والأردن عام 2017.

ولدت أليشا وترعرعت في أدلايد، وبدأت دراستها الجامعية في قسم الصحافة في جامعة جنوب أستراليا عام 2014. وخلال المشاركة في تقديم برنامج للقضايا الحالية في محطة الطلبة الإذاعية، طورت اهتمامها في نقل القصص بشكل إذاعي كوسيلة لمناقشة قضايا معقدة. وقد أدى هذا بها للحصول على عمل كمنتجة في إذاعة أدلايد. وبعد سنتين، قررت أليشا متابعة دراستها في جامعة كانبرا، وذلك لقربها من مركز السياسة الأسترالية. 

لقد تعزز اهتمام أليشا بحقوق الإنسان والعلاقات الدولية من خلال دراستها الجامعية واختلاف الناس الذين قابلتهم. وهي تعتقد بأن الصحافة هي الوسيلة التي يمكن أن تعطي التغيير الإيجابي من خلال مشاركة أصوات الناس الذين لم يسلط الضوء عليهم أو أسيء تمثيلهم.

لقد تم نشر مساهمات أليشا بشكل واسع، إلا أنها فخورة بمساهماتها في مجلة رايت ناو. وقد أتمت مؤخراً فترة تدريب في محطة SBS الإخبارية ما زاد في اهتمامها بالشؤون الدولية الراهنة. وتشغل أليشا حالياً منصب نائب رئيس النادي الإعلامي في جامعة كانبرا. وبعد تخرجها، تأمل بالعمل في الإذاعة أو الصحافة المكتوبة.

Alyssia Tennant بالنظر للتغطية الصحفية للشرق الأوسط في أستراليا، أعتقد بأن برنامج الرحلات الدراسية التي ينظمها مركز أستراليا والشرق الأوسط للتبادل الصحفي يلعب دوراً مهماً في تشجيع التواصل الثقافي وتعزيز العمل الصحفي الواعي. آمل بأن توسع الرحلة الدراسية من فهمي للعالم العربي واختلافاته عن العالم الغربي، وربما بشكل أهم فهم ما يجمعنا والخبرات التي نشترك بها.

وبما أني لم أسافر خارج أستراليا من قبل، فأنا متحمسة وفخورة بأن أشارك في الرحلة الدراسية التي ينظمها مركز أستراليا والشرق الأوسط للتبادل الصحفي، وأن أمثل جامعة كانبرا في الخارج. إنها فرصة مذهلة لتطبيق المهارات التي تعلمتها في الجامعة خلال وجودي في بلد جديد سأتعرف عليه بشكل مباشر.

أتطلع قدماً لمقابلة أناس من خلفيات مختلفة عنا وأن أتعلم عن ثقافتهم وعاداتهم. كما أتشوق لزيارة الشرق الأوسط والاطلاع عليه بعينيّ ومشاركة تجربتي عند العودة إلى أستراليا.

إن رحلتنا الدراسية المخصصة لجامعة كانبرا لعام 2017 مدعومة من قبل الحكومة الأسترالية من خلال مجلس العلاقات الأسترالية العربية التابع لوزارة الخارجية والتجارة، والخطوط الجوية القطرية، وبرنامج تغيير الحياة – الأردن، وسفارة المملكة الأردنية الهاشمية في كانبرا، وسفارة دولة قطر في كانبرا. إن مركز أستراليا والشرق الأوسط للتبادل الصحفي شديد الامتنان لتلك الشراكات التي تخولنا من تطوير فهم ثقافي لصحافة أكثر معرفة.

2017 study tour partners